الرئيسية » صحة و جمال » كيفية التخلص من الوحام الشديد

كيفية التخلص من الوحام الشديد

بعد البحث الشامل الذي خصصناه لأعراض الحمل عامة و أعراض الحمل بولد أو بنت (تجدين البحث من هنا : اعراض الحمل)، سنتطرق اليوم إلى الحديث بشكل مفصل عن الوحام الشديد : تعريفه، مسبباته و طرق علاجه.

www.nawafyd.com

الوحام هو الشعور بالغثيان و الدوخة في فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. تختلف أعراضه و حِدته من حامل لأخرى، فإما أن يكون الوحام خفيفا لا يؤثر على مزاج و صحة المرأة، أو أن يكون شديدا بكثرة القيء و الإغماء فتضعف الحامل و تتأثر صحتها و صحة جنينها، لكن إذا كانت على علم بأسباب الوحام الشديد و تجنبتها تستطيع بكل سهولة التخلص منه و القضاء عليه.

كثيرا ما تلجأ السيدات الحوامل إلى الأدوية لعلاج أعراض الوحام الشديد لكنها تضر بالجنين بطريقة أو أخرى.

نتعرف الآن على أهم مسببات الوحام الشديد :

– الروائح القوية : تثير الروائح القوية النساء الحوامل فيحدث القيء.

– تقلب المزاج و العصبية : للحالة النفسية دور كبير في التحكم في الوحام و شدته، و هذا ما أكدته عدة دراسات. فالحامل الهادئة تحضى بوحام خفيف لا تشعر به مقارنة مع الحامل المزاجية.

– النهوض من الفراش بسرعة : غالبا ما تحدث أعراض الوحام الشديد في الصباح، لذلك ينصح بالجلوس عند الإستيقاظ لدقائق ثم الوقوف بعد ذلك و ليس الوقوف مباشرة.

– المعدة الفارغة :  و هي من أشد مسببات الوحام، فالمعدة الفارغة تسبب الغثيان و الدوخة.

– الأكل الدسم و المخللات : يهيج الطعام الدسم و المخللات المعدة فترتفع حموضتها و يحدث القيء.

(شاهدي أيضا : وصفة إزالة الكلف، فوائد التفاح، اسماء اطفال)

الآن سنتحدث عن طرق تخفيف الوحام الشديد و علاجه بدون أدوية أو مسكنات :

1 – عليك سيدتي الحامل تهدئة أعصابك و عدم التفكير في المشاكل، فاملئي وقتك بأشياء مسلية، بلقاء صديقاتك، بالقراءة، بالنزهة…

2 – تجنب استنشاق الروائح و العطور القوية خصوصا في الفترة الصباحية لأنها تسبب الغثيان و الدوخة.

3 – ملازمة الفراش بعد الاستيقاظ لمدة 15 دقيقة و الأفضل تناول وجبة الفطور في السرير ثم النهوض بعد فترة وجيزة حتى لا تتهيج المعدة و يحدث القيء.

4 – تجنب تناول المخللات و الطعام الدسم كالزبدة و الحلويات… بل عليك بشرب الحليب و تناول الفواكه الطازجة…

5 – إبقاء المعدة ممتلئة ما أمكن، و ذلك بتناول وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم.

6 – تناول الأطعمة الخفيفة كالسلطات و الشوربات و تجنب الصلصات الحارة و المخللات و الأطعمة المطهية بمركز الطماطم، و الأفضل تناول المشويات و الابتعاد عن المقليات و التقليل من التوابل في الأكل. إضافة إلى ذلك، ينبغي شرب الحليب البارد لأنه يحد من تهيج المعدة.

7 – القيام بنزهات يومية و فترات مشي لأن ذلك يعزز الهدوء النفسي و بالتالي يخفف من حدة أعراض الوحام الشديد.

اتبعي سيدتي هذه الارشادات بدقة فهي كفيلة بتخفيف أعراض الوحام الشديد. أما إذا لم تُفِد هذه الحلول فينصح بمراجعة الطبيب الذي غالبا ما يصف للحامل مهدئات و مسكنات تحد من الغثيان و القيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.